ما المقصود بـ [ERP system] معنى ERP ومميزاته

تعتبر قواعد بيانات اوراكل واحدة من اهم واشهر قواعد البيانات علي مستوى العالم حاليا.

ولنتعرف علي قواعد بيانات اوراكل او برنامج اوراكل لابد في البداية من التعرف علي بعض المصطلحات الهامة التي ستساعدنا كثيرا في فهم المقصود باوراكل ERP .

المقصود بـالـ ERP System او معنى ERP؟

ERP هو اختصار لـ Enterprise Resource Planning والذي يعني بالعربية نظام تخطيط موارد المؤسسة

المقصود بنظام الERP هو مجموعة من البرامج التي تتكامل معا وتعمل من خلال قاعدة بيانات واحدة لتقوم بالربط بين جميع ادرات واقسام الشركة والمؤسسة مثل الربط بين المشتريات والمخازن والمبيعات والحسابات والتشغيل وادارة الموارد البشرية وكافة الادرات الاخري والتي تختلف من مؤسسة لاخرى حسب حجم اعمالها او انشطتها .

يساعد نظام الـ ERP المنظمة على تحسين أداء العمليات لديها فيجعلها أكثر وثوقية وجودة وأقل كلفة، ويزيد من سرعة الاستجابة والقدرة على تحقيق الأهداف، فعند استخدام ERP تصبح المعلومات من كل الأنشطة داخل المنظمة متزامنة ومتوفرة بالزمن الحقيقي وبطريقة سهلة ودقيقة.

ما هي مميزات  ERP Systems ؟

  • التكامل بين الانظمة والادرات المختلفة في المؤسسة .
  • عمل  Interface مع الانظمة الاخري .
  • السعة الكبيرة للبيانات .
  • أمن البيانات والمعلومات .
  • التكامل بين الانظامة المختلفه
  • امكانية عمل تخصيص للشاشات و القوائم حسب رغبة المستخدمين Personalization
  • تقليل الوقت اللازم في العمليات
  • امكانية تطبيق الدورة اى  المستندية للشركة على النظام
  • امكانية تحديد الاختصاصات حسب كل ادارة
  • امكانية تحديد الاختصاصات حسب كل شخص او مسؤول
  • توزيع المسؤوليات المختلفة حسب المنصب الوظيفي للاعتماد
  • يخفض من مخاطر الاخطاء او التلاعب عن طريق تحديد الصلاحيات
  • عرض البيانات بشكل دقيق وسرعة إكتشاف الأخطاء وإصلاحها
  • سهولة تغيير آلية العمل للشركة وتوسعها وتطويرها
  • أخذ قرارات صحيحة و سريعة بناء على المعلومات و التقاريرالذي يوفرها
  • زيادة كفاءة الخدمات التي تقدمها لعملائك
  • مساعدة الموظفين على القيام باعمالهم بكفاءة اكبر وكسر الحواجز بين اقسام المنشاة

والعديد من المميزات الاخري التي تقدمها انظمة ERP الكبيرة

 

ما هي عيوب ERP Systems ؟

بالرغم من المميزات العديدة التي تقدمها انظمة ERP المتنوعة الي ان هناك عيوب ايضا لها تتمثل اغلبها فيما يلي :

  • التكلفة العالية لتطبيق انظمة اي ار بي ERP في الشركات.
  • الوقت الكبيرة للتحول لاستخدام تطبيقات ERP Systems.
  • التكاليف الإضافية التي تتطلبها خدمات الدعم الفني
  • عدم تحديد الأهداف والمتطلبات المرجوة منه يؤدي حتمًا لفشل تطبيقه أو عدم تحقيق النتائج المرجوة منه
  • عدم مواظبة القائمين على المنظمة على العمل عليه يؤخر التنفيذ
  •  حيز ضخم من وسائط التخزين الخاص بالبيانات

 

كيف اعرف ان الشركة تحتاج نظام تخطيط موارد المؤسسات ERP ام لا ؟

  • النظام اصبح بطئ ( من اهم المؤشرات الدالة علي احتياجك لنظام تخطيط موارد ERP
  • استخدام جداول البيانات ( عامل مهم جدا عند ملاحظة كثرة استخدام جداول البيانات من برامج مختلفة )
  • إعداد التقارير يدويا ( كثرة التقارير المطلوبة واعدادها يدويا هو مؤشر مهم لضرورة الانتقال الي ERP System)
  • عدم الاندماج مع الانظمة الجديدة ( عدم قدرة الاقسام المختلفة علي مواكبة التطور والاندماج مع التغييرات السريعة)
  • القدرة على استيعاب نمو الشركة ( اذا كانت شركتك تنمو بشكل جيد فلابد من الاسراع في تطبيق نظام ERP جيد لاستيعاب هذا النمو والتحكم الجيد فيه لاستكمال مسيرة النمو بشكل افضل )

 

كيف يتم اختيار نظام ERP جيد ؟

هناك ثلاثة طرق أساسية لاختيار وبناء نظام ERP:

1- اختيار نظام ERP جاهز ومناسب لأعمال المنظمة ومتطلباتها والعمل على تكييف وإعادة هندسة إجراءات المنظمة Re-engineering من أجل أن تتمكن من استخدام النظام، ويكون ذلك إما عن طريق شراء البرنامج والسيرفرات أو عن طريق شراء حساب على نظام شركة متخصصة ما يعرف Could Computing Services .

2- اختيار نظام ERP مرن ذو متطلبات أساسية مناسبة مفتوح المصدر يمكن التعديل عليه وبناء الموديلات الإضافية عن طريق فريق برمجي في المنظمة أو طريق شركة برمجيات متخصصة تقوم بالعمل، ويمكن أن يكون نظام مغلق المصدر وتقوم الشركة البرمجية بإجراء التعديلات المطلوبة، ولكن الشركات المعتمدة على أنظمة مفتوحة المصدر يمكنها أن تقدم أسعاراً أقل.

3- بناء نظام ERP من الصفر عن طريق استخدام طرق توصيف المتطلبات ولغات البرمجة وقواعد البيانات المتاحة يقوم بهذا العمل فريق من المطورين في المنظمة أو تعهيد الأمر لمنظمة متخصصة للقيام بجميع أعمال التحليل والتطوير والدعم والتدريب.

أياً كانت الطريقة التي تختارها المنظمة لبناء نظام ERP المنشود، عليها أن تقوم بوضع أهداف وغايات معقولة وأساسية تهدف إلى تحقيقها عن طريق الـ ERP، ثم تضع خطة عمل تحدد فيها أسلوب بناء النظام والعمليات الأساسية التي سيشملها وجدول زمني، وأن تجعل فريق تحقيق المشروع مسؤولاً ومحاسباً عن النتيجة ويكون فيه أعضاء من كل الأقسام الأساسية من مقدمي الخدمات ومن الإدارة الوسطى والعليا، وأن تقوم باختبار النظام في جميع الأقسام والعمليات كل على حدى ومع بعضهم على التوازي، وأخيراً القيام بالتقييم الدوري لزيادة العائدية على الاستثمار في هذا النظام.

 

 

نأسف ممنوع النسخ : يمكنك مشاركة المقالة من خلال اللينك