تعلم فن إعداد القيود اليومية المحاسبيه


الكثير من المحاسبين حديثى التخرج يقومون بحفظ قيود معينه و هذا خطأ شائع فالأسهل و الأنبغ هو فهم القيود المحاسبيه فهو فن أكثر من كونه قواعد تحفظ.

أولا يجب فهم أن اى شركة فى بداية نشاطها التجارى يكون لها 3 أنشطة فقط .



الأنشطة :

أولا الأنشطة التمويلية:

وهذا النوع من الأنشطه يكون واجب على صاحب العمل تمويلها و يصبح مصدر تمويل طويل الأجل أى كان تمويل برأس مال أم بقرض .

ثانيا الأنشطة الإستثمارية:

صاحب الشركة غالبا ما يستخدم مصادر تمويله فى إستثمارات طويلة الأجل (شراء مبانى – سيارات – معدات – إلخ) .

ثالثا الأنشطة التشغيلية:

فيكون واجب على الشركة بيع بضاعة أو تقديم خدمة لتحقيق الإيرادات و مقابلتها بمصروفات الفترة لتحقيق الربح .



 

إذا قمت بالتركيز ستجد أننا ناقشنا قائمة المركز المالى كلها بإيجاز و بالتالى أى حدث مالى يحدث للشركة يمكن تصنيفه من ضمن واحد من هذة الأنشطة

أمثله :

1 – اى حدث مالى تستنتج من خلاله أن الشركة تمول أو تحدث تغييرات فى هيكل التمويل أن حثوث الملكية أو الخصوم طويلة الأجل تتأثر بحركة القيد المحاسبي

2 – اى حدث مالى تستنتج من خلاله أن الشركة تستثمر إستثمارات طويلة الأجل بأى شكل من الأشكال أن الأصول طويلة الأجل ستتأثر بحركة القيد المحاسبي

3 – أى حدث مالى تستنتج من خلاله أن تاشركة تمارس السياق العادى من شراء البضاعة من المورد و بيعها للعميل أن الاصول قصيرة الأجل او الخصوم ستتأثر بحركة القيد المحاسبي



اشترك في النشرة
الإخبارية لدينا